Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نستله تعلن نتائجها المالية للنصف الأول من عام 2020

Back to Press releases
Aug 03, 2020

 
  • وصل النمو العضوي إلى 2.8% مع نمو داخلي فعلي بنسبة 2.6% والتسعير عند 0.2%. وجاء النمو مدعوماً بالزخم المتواصل في الأمريكيتين وأغذية "بيورينا" للحيوانات الأليفة و"نستله هيلث ساينس"
  • انخفضت المبيعات بنسبة 12.3% نتيجة عمليات التصفية وأسعار الصرف الأجنبي. وانخفاض المبيعات المعلنة بنسبة 9.5% لتبلغ 41,2 مليار فرنك سويسري (مقارنة مع 45.5 مليار فرنك سويسري في النصف الأول 2019)
  • هامش الربح التشغيلي التجاري الأساسي يبلغ 17.4% بزيادة 30 نقطة أساس. وهامش الربح التشغيلي التجاري يرتفع بواقع 140 نقطة أساس ليبلغ 16.9%
  • ارتفاع الأرباح لكل سهم بنسبة 22.2% لتبلغ 2.06 فرنك سويسري وفقاً للتقارير. وارتفاع الأرباح الأساسية لكل سهم بنسبة 0.5% بالعملة الثابتة وانخفاض بنسبة 5.9% وفقاً للتقارير لتصل إلى 2.01 فرنك سويسري
  • انخفاض التدفق النقدي الحر بنسبة 19.1% ليبلغ 3.3 مليار فرنك سويسري، ويعود ذلك بصورة خاصة إلى تأخير توزيع الأرباح من إحدى شركات "نسلته" وانخفاض المبيعات المعلنة
  • تمضي عمليات إدارة المحفظة على الطريق الصحيح. وتعمل "نستله" على استكشاف الخيارات الاستراتيجية بما في ذلك إمكانية بيع أجزاء من أعمال نستله ووترز في أمريكا الشمالية وحليب الفول السوداني "ينلو" وعصيدة الأرز المعلبة في الصين. واستكمال الشركة لبيع 60% من حصتها في شركة "هيرتا تشاركوتيري" (منتجات اللحوم الباردة) إلى "كاسا تاراديلاس"
  • توقعاتنا للعام 2020: نتوقع نمواً عضوياً متواصلاً في المبيعات بنسبة تتراوح بين 2% و3% للعام بأكمله، وتحسناً في هامش الربح التجاري التشغيلي الأساسي. ونتوقع أيضاً ارتفاع الأرباح الأساسية للسهم الواحد بالعملة الثابتة وارتفاعاً في كفاية رأس المال. وتستند هذه التوقعات إلى معلوماتنا الحالية بالتطورات على صعيد وباء "كوفيد-19"، وتفترض عدم حصول انخفاض في قيمة الأصول على خلفية الظروف الراهنة.
 

أكد مارك شنايدر الرئيس التنفيذي لشركة "نستله": "تشهد مختلف أنحاء العالم تداعيات متواصلة نتيجة وباء’كوفيد-19‘ ونؤكد على وقوفنا إلى جانب جميع المتضررين من الوباء والتزامنا بدعمهم بكافة السبل الممكنة. وأود بداية أن أتوجه بجزيل الشكر إلى جميع أفراد فريق ’نستله‘ على تفانيهم وعملهم الدؤوب لمواجهة هذه التحديات غير المسبوقة. ولاشك في أن أولوياتنا ستبقى دائماً متجسدة في الحفاظ على سلامة كوادر عملنا؛ وضمان استمرارية توريد المواد الغذائية الأساسية والمشروبات للمستهلكين ورعاية مجتمعاتنا وشركائنا في الأعمال عبر الدعم المالي والعيني".

"حافظت "نسلته" على مرونتها في بيئة تشهد تغيرات متسارعة، وحققت نمواً عضوياً ثابتاً وهوامش أرباح أفضل في النصف الأول من العام. وتؤكد هذه النتائج على مرونة أعمالنا وقوة محفظتنا المتنوعة عبر مختلف المناطق الجغرافية التي نعمل فيها، وفئات المنتجات وقنوات التوزيع. وفي ضوء التغييرات الغير مسبوقة التي تشهدها عادات المستهلكين، نعمل من جانبنا على مواكبة الواقع الجديد عبر تعزيز ابتكاراتنا والاستفادة من إمكاناتنا الرقمية وتنفيذ الأعمال بوتيرة سريعة ، فقد أثمرت جهود فريق عملنا مجتمعة والتزامهم بتحقيق النتائج على مستوى الأعمال أثناء مضينا قدماً في التزاماتنا الاجتماعية والبيئية، وفي تعزيز متانة أعمالنا يوماً بعد يوم"

 

نتائج المجموعة

 

 

كامل المجموعة

أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا

الأعمال الأخرى

مبيعات الأشهر الستة الأولى من عام 2020 (مليون فرنك سويسري)

41 152

10 029

4 387

مبيعات الأشهر الستة الأولى من عام 2019 (مليون فرنك سويسري)*

45 456

10 572

5 831

النمو الداخلي الفعلي

2.6%

2.8%

5.5%

التسعير

0.2%

0.4%-

0.6%

النمو العضوي

2.8%

2.4%

6.1%

صافي عمليات الأندماج والاستحواذ

5.3%-

0.5%-

24.9%-

أسعار الصرف الأجنبي

7.0%-

7.0%-

6.0%-

نمو المبيعات المعلن

9.5%-

5.1%-

24.8%-

هامش الربح التشغيلي التجاري الأساسي خلال النصف الأول من عام 2020

17.4%

18.3%

22.2%

هامش الربح التشغيلي التجاري الأساسي خلال النصف الأول من عام 2019*

17.1%

17.9%

19.6%

 

* تم تعديل أرقام عام 2019 بعد قرار إدخال أعمال نستله ووترز في المناطق الجغرافية الثلاث للمجموعة، بدءاً من 1 يناير 2020

 

مبيعات المجموعة

بلغ النمو العضوي للمجموعة 2.8% مع نمو داخلي فعلي بنسبة 2.6%. وساهم التسعير بنسبة 0.2% وكان إيجابياً في المناطق الثلاث خلال الربع الثاني.

شهد العام الجاري بداية أقوى من المتوقع، ثم تراجع النمو العضوي في الربع الثاني إلى 1.3%، بما يعكس التأثير الشديد لقيود حركة الأعمال في قنوات الخدمات الغذائية والمطاعم وتراجع الإقبال على تخزين المنتجات الاستهلاكية. وخلال النصف الأول، حافظت نستله على أدائها القوي في الأمريكيتين ومبيعاتها الإيجابية في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وانخفضت المبيعات في منطقة آسيا وأوقيانوسيا وأفريقيا، وعاد النمو الإيجابي في الربع الثاني. وبلغ النمو العضوي 4.1% في الأسواق المتقدمة، حسب معدل النمو الفعلي. وكان النمو في الأسواق الناشئة 1.1%.

وعلى صعيد فئات المنتجات، كانت أغذية "بيورينا" للحيوانات الأليفة، وعلاماتها الرئيسية التي تضم "بيورينا برو بلان" و"بيورينا ون" في طليعة المساهمين بالنمو. وحققت منتجات الحليب نمواً مرتفعاً من خانة واحدة نظراً للطلب على منتجات الحليب المدعم مثل "نيدو" و"بير براند"، إضافة إلى "كوفي مايت". وحققت الأطباق الجاهزة ومكملات الطهي نمواً متوسطاً من خانة واحدة، كما حققت الأطعمة المجمدة أداءً قوياً. وحققت منتجات الأطعمة النباتية نمواً بنسبة 40%، بدعم من توسع منتجات "جاردن جورميه" في أوروبا وزيادة نمو منتجات "سويت إيرث" في الولايات المتحدة الأمريكية. وحافظ أداء منتجات القهوة على مرونته، بتحقيق نمو منخفض من خانة واحدة، حيث جاء نمو المبيعات من خانتين لمنتجات القهوة المنزلية لتعوض الانخفاض الحاد في مبيعات القهوة خارج المنزل. وواصلت منتجات "ستاربكس" تحقيق نمو من خانتين مدفوعة بالتوسع العالمي وإطلاق منتجات جديدة. وسجلت "نستله هيلث ساينس" (علوم الصحة) نمواً من خانتين، مما يعكس ارتفاع الطلب على المنتجات الداعمة للصحة والجهاز المناعي. وشهدت منتجات المياه والحلويات انخفاضاً في النمو بسبب اتصالها بأداء قنوات الخدمات الغذائية والمطاعم والاستهلاك أثناء التنقل.

وأدت عمليات التصفية إلى انخفاض المبيعات بنسبة 5.3%، ويرتبط ذلك بشكل كبير بتصفية نستله "سكين هيلث" لصحة البشرة، وبيع وحدة أعمال المثلجات في الولايات المتحدة الأمريكية. وأدت أسعار الصرف الأجنبي إلى انخفاض المبيعات بنسبة 7.0% بما يعكس الثقة بالفرنك السويسري مقابل معظم العملات. وانخفض إجمالي المبيعات المعلنة بنسبة 9.5% لتبلغ 41.2 مليار فرنك سويسري.

تداعيات أزمة "كوفيد-19" على الأعمال

أدت أزمة "كوفيد-19" إلى تغيرات جذرية في البيئات التشغيلية في مختلف الأسواق، فقد دخل الاقتصاد العالمي في مرحلة من الركود وتعرضت سلاسل التوريد للضغوطات وتغيرت سلوكيات المستهلكين بوتيرة متسارعة. وسارعت "نستله" إلى تطبيق إجراءات فعالة لمواكبة هذا الواقع الجديد وأثبتت سلسلة التوريد التابعة للشركة مرونتها، حيث واصلت المصانع ومنشآت التوزيع عملياتها دون أي توقف يذكر. وفي ضوء تغير عادات المستهلكين، تواصل "نستله" عملها على تطوير الحلول لمواكبة الطلب المرتفع على منتجات الاستهلاك المنزلي والمنتجات الداعمة للصحة وجهاز المناعة، بالإضافة إلى طرح منتجات بأسعار مدروسة. وعملت الشركة على تسريع وتيرة تطوير إمكاناتها الرقمية ووسعت منصات التجارة الإلكترونية وقنوات التواصل عبر الإنترنت.

 خلال النصف الأول من العام الجاري، تباينت التداعيات لأزمة "كوفيد-19" على النمو العضوي للشركة تبعاً للمناطق الجغرافية وفئات المنتجات وقنوات المبيعات وحسب فترة الانتشار ونطاق القيود المفروضة وسلوكيات المستهلكين:

  • المناطق الجغرافية: شهدت الأغلبية العظمى من الأسواق تباطؤاً في النمو خلال الربع الثاني. وجاء ذلك نتيجة الآثار الكاملة لإغلاق قنوات الخدمات الغذائية والمطاعم وتراجع الإقبال على تخزين المنتجات الاستهلاكية بعد ملء المخازن في شهر مارس. وحافظت أمريكا الشمالية على مرونتها، وسجلت الصين انخفاضاً في المبيعات من خانتين، مع تحسن النمو بمعدل مستقر نسبياً في الربع الثاني مع البدء برفع قيود الحركة.
  • فئات المنتجات: ارتفع الطلب على منتجات الاستهلاك المنزلي والعلامات الموثوقة ومنتجات الصحة الشخصية. وسجلت أغذية "بيورينا" للحيوانات الأليفة ومنتجات الحليب، ومنتجات الطهي، ومنتجات القهوة المنزلية، و"نستله هيلث ساينس" نمواً قوياً. وشهدت منتجات المياه والحلويات انخفاضاً في المبيعات، بما يعكس توجه المستهلكين بكثرة نحو قنوات الخدمات الغذائية والمطاعم، والاستهلاك أثناء التنقل والشراء الاندفاعي. وشهدت معظم فئات المنتجات انخفاض المخزون الاستهلاكي في الربع الثاني.
  • قنوات المبيعات: شهدت جميع الأسواق تحولاً كبيراً من الاستهلاك خارج المنزل وأثناء التنقل إلى شراء المنتجات المخصصة للاستهلاك داخل المنزل. وارتفعت وتيرة البيع في قطاع التجزئة. وانخفض نمو قنوات الخدمات الغذائية والمطاعم، مع انخفاض كبير في مبيعات "نستله بروفيشنال"، والمياه ومتاجر نسبريسو. وارتفعت مبيعات التجارة الإلكترونية بنسبة 48.9% لتشكل 12.4% من إجمالي مبيعات المجموعة.
 

خلال النصف الأول، وصلت التكاليف التي تسببت بها أزمة "كوفيد-19" إلى 290 مليون فرنك سويسري، بما فيها النفقات المخصصة لمكافآت الموظفين على الخطوط الأولى، وتطبيق بروتوكولات سلامة الموظفين، والتبرعات وبدلات فرق العمل والعملاء. وإضافة لذلك، استوعبت الشركة تكاليف بلغت 120مليون فرنك سويسري وارتبطت بتوقف بعض الموظفين والمنشآت مؤقتاً بسبب إجراءات الإغلاق الشامل. وانخفضت تكاليف التسويق الموجهة للمستهلكين*. ولم يكن بالإمكان تنظيم نشاطات ترويجية للمستهلكين داخل المتاجر في العديد من الأسواق نظراً لتدابير الإغلاق بسبب تفشي وباء "كوفيد-19". وعززت "نستله" الإنفاق على المواد الإعلامية، لاسيما عبر القنوات الرقمية، لدعم جهود الترويج للعلامة التجارية والتواصل بشكل أكبر مع المستهلكين. وكان لانخفاض أسعار الإعلانات أثر كبيراً في الوصول بشكل أكبر إلى المستهلكين.

ما زال من الصعب قياس التأثير المالي لأزمة "كوفيد-19" على السنة المالية بالكامل، وذلك تبعاً لطول أمد الأزمة وتداعياتها الاقتصادية وسرعة الانتعاش في قنوات الخدمات الغذائية والمطاعم.

_________

*بالعملة الثابتة، باستثناء عمليات تصفية نستله "سكين هيلث" لصحة البشرة وبيع وحدة أعمال المثلجات في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

الربح التشغيلي التجاري الأساسي

انخفضت الأرباح التشغيلية التجارية الأساسية بنسبة 7.9% لتبلغ 7.2 مليار فرنك سويسري. ووصل هامش الأرباح التشغيلية التجارية الأساسية إلى 17.4%، بارتفاع بقدار 30 نقطة أساس بالعملة الثابتة ووفقاً للتقارير.

وحظي توسع الهوامش بدعم إدارة المحفظة وقوة الأداء التشغيلي. وانخفضت النشاطات الترويجية في المتاجر أثناء عمليات الإغلاق وانخفضت التكاليف الهيكلية أكثر مما عوّض التكاليف المرتبطة بـأزمة "كوفيد-19"وتضخم السلع.

وبلغت مصروفات إعادة الهيكلة وصافي بنود التداول الأخرى 186 مليون فرنك سويسري. وانخفض الربح التشغيلي للعمليات التجارية بنسبة 1.2٪ إلى 7.0 مليار فرنك سويسري. وبلغ هامش الربح التشغيلي التجاري 16.9٪، بزيادة 140 نقطة أساس بالعملة الثابتة ووفقاً للتقارير.

صافي المصروفات المالية وضريبة الدخل

انخفض صافي المصروفات المالية بنسبة 11.3% ليبلغ 447 مليون فرنك سويسري بما يعكس انخفاض متوسط صافي الدين.

وانخفض معدل الضريبة المعلنة للمجموعة بواقع 40 نقطة أساس ليبلغ 27.1%. واستقر معدل الضريبة الأساسي عند 21.4%.

الأرباح الصافية وأرباح الأسهم

حقق صافي الأرباح نمواً بنسبة 18.3% ليبلغ 5.9 مليار فرنك سويسري. وارتفع هامش صافي الأرباح بواقع 340 نقطة أساس ليبلغ 14.3%، مستفيداً من تحقيق الدخل المحقق لمرة واحدة من عمليات التصفية المرتبطة وتحسن الأداء التشغيلي.

وارتفعت الأرباح لكل سهم بنسبة 22.2% لتبلغ 2.06 فرنك سويسري وفقاً للتقارير. وارتفعت الأرباح الأساسية للسهم الواحد بنسبة 0.5% بالعملة الثابتة، وانخفضت بنسبة 5.9% وفقاً للتقارير لتبلغ 2.01 فرنك سويسري. وكان لعمليات التصفية وانخفاض المساهمات من المؤسسات والمشاريع المشتركة تأثير سلبي بنسبة 4.4٪. وساهم برنامج "نستله" لإعادة شراء الأسهم في زيادة الأرباح الأساسية للسهم الواحد بنسبة 1.4٪، بعد خصم تكاليف التمويل.

التدفق النقدي

انخفض التدفق النقدي الحر بنسبة 19.1% ليبلغ 3.3 مليار فرنك سويسري. وجاء الانخفاض بشكل رئيسي سبب تأخير توزيع الأرباح من قبل الشركات من أبريل وحتى يوليو، كما أثرت أسعار الصرف وعمليات التصفية. وعند تعديل توزيع الأرباح، ارتفع التدفق النقدي الحر بمقدار 40 نقطة أساس ليبلغ 9.3٪ من المبيعات، مما يعكس تحسن انضباط رأس المال وقوة الأداء التشغيلي.

برنامج إعادة شراء الأسهم

خلال النصف الأول من العام، أعادت المجموعة شراء أسهم بقيمة 4.2 مليارات فرنك سويسري من أسهم "نستله"، وذلك في إطار برنامج إعادة شراء الأسهم بقيمة 20 مليار فرنك سويسري والذي انطلق في شهر يناير ويستمر لمدة ثلاثة أعوام.

صافيالدين

ارتفع صافي الدين إلى 33.4 مليار فرنك سويسري كما سُجل في 30 يونيو 2020، مقارنة مع27.1 مليار فرنك سويسري في 31 ديسمبر 2019. وتأتي هذه الزيادة لتعكس توزيعات الأرباح بقيمة 7.7 مليار فرنك سويسري وعمليات إعادة شراء الأسهم بقيمة 4.2 مليارات فرنك، مما يعوض عن التدفق النقدي الحر وصافي التدفق النقدي الوارد من عمليات الاستحواذ والتصفية.

إدارةالمحفظة

في شهر يناير، استكملت نستله بيع وحدتها لأعمال المثلجات مقابل 4 مليارات دولار أمريكي إلى "فرونيري"، مشروع المثلجات المشترك مع " PAI Partners". استكملت الشركة صفقة بيع 60% من حصتها في شركة "هيرتا تشاركوتيري" (منتجات اللحوم الباردة) إلى "كاسا تاراديلاس" في شهر يونيو.

وفي شهر أبريل، استكملت نستله استحواذها على "ليليز كيتشن"، علامة رائدة في مجال أغذية الحيوانات الأليفة. وفي شهر مايو، استكملت المجموعة عملية شراء أعمال "زينبيب" من شركة "أليرجان"، كما استكملت استحواذها على حصة الأغلبية في شركة "فايتال بروتينز"، علامة أمريكية رائدة في مجال منتجات الكولاجين في شهر يوليو.

المشاريعالاستراتيجية

أعلنت نستله في شهر مايو عن رغبتها باستكشاف فرص استراتيجية جديدة، ويشمل ذلك البيع المحتمل لحصة الأغلبية من أعمال "نستله ووترز" في أميركا الشمالية. وفي إطار هذه الخطوة، وافقت المجموعة على بيع أعمال "نستله بيور لايف" في كندا إلى شركة "آيس ريفر سبرينغز" في شهر يوليو. وتتواصل حالياً عمليات المراجعة الاستراتيجية لأعمال "ينلو" لمنتجات حليب الفول السوداني وعصيدة الرز المعلبة في الصين، ومن المتوقع استكمال عمليتي المراجعة في مطلع 2021.

 

منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا

  • نمو عضوي بنسبة 2.4%: يتضمن 2.8% نمو داخلي فعلي، و-0.4% في التسعير.
  • سجلت أوروبا الغربية نمواً منخفضاً من خانة واحدة ونمواً عضوياً داخلياً إيجابياً قوياً ، وذلك معوضاً جزئياً بتسعير سلبي طفيف.
  • سجلت أوروبا الوسطى والشرقية نمواً عضوياً متوسطاً من خانة واحدة مع نمو داخلي فعلي قوي. وكان التسعير سلبياً.
  • شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نمواً عضوياً منخفضاً من خانة واحدة، ونتائج إيجابية على صعيد النمو الداخلي الفعلي والتسعير.
  • ارتفع هامش الربح التشغيلي التجاري الأساسي بواقع 40 نقطة أساس ليصل إلى 18.3%.
 

 

مبيعات  الأشهر الستة الأولى 2020

مبيعات الأشهر الستة الأولى 2019

النمو الداخلي الفعلي

التسعير

النمو العضوي

الأرباح التشغيلية التجارية الأساسية للأشهر الستة الأولى 2020

الأرباح التشغيلية التجارية الأساسية للأشهر الستة الأولى 2019

هامش ربح الأشهر الستة الأولى 2020

هامش ربح الأشهر الستة الأولى 2019

أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا

10.0
مليار فرنك سويسري

10.6
مليار فرنك سويسري

 

2.8%

0.4%-

2.4%

1.8
مليار فرنك سويسري

1.9
مليار فرنك سويسري

 

18.3%

17.9%

 

بلغ النمو العضوي 2.4% مدفوعاً بمعدل نمو داخلي فعلي قوي بنسبة 2.8%، بدعم من تنوع الأعمال والمنتجات. وانخفض التسعير بنسبة 0.4%، ثم عاد إلى الارتفاع في الربع الثاني نتيجة للتحسن في جميع المناطق الفرعية. وأدت عمليات التصفية إلى انخفاض المبيعات بنسبة 0.5%، في حين ساهمت أسعار الصرف الأجنبي بتأثير سلبي على المبيعات بنسبة 7.0%. وانخفضت المبيعات المعلنة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 5.1% لتصل إلى 10.0 مليار فرنك سويسري.

وسجلت منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا معدل نمو منخفض من خانة واحدة. وبعد البداية الاستثنائية القوية التي شهدها العام، تحول النمو العضوي إلى السلبي في الربع الثاني نتيجة الانخفاض الحاد في مبيعات قنوات الخدمات الغذائية والمطاعم، خاصة مبيعات المياه ومنتجات "نستله بروفيشنال". وبصورة إجمالية، حققت فئات المنتجات الأخرى أداءً جيداً وسجلت نمواً مرتفعاً من خانة واحدة، وحققت "نستله" مكاسب واسعة على صعيد حصة السوق عبر مختلف الفئات والمناطق خاصة في أغذية الحيوانات الأليفة والقهوة ومنتجات الطهي. وحققت كل منطقة نمواً إيجابياً، إلى جانب نمو متسارع في روسيا.

وعلى صعيد الفئات، سجلت كافة أغذية "بيورينا" للحيوانات الأليفة ومنتجات الطهي والقهوة نمواً بمعدل من خانتين. وأتت نتائج القهوة مدعومة بأداء قوي لمنتجات نسكافيه وستاربكس. ووقفت "فيلكس" و"بيورينا ون" و"تايلز دوت كوم" (Tails.com) وراء النمو الذي سجلته أغذية الحيوانات الأليفة. ومن جانبها حققت وحدة "ليليز كيتشن" لأغذية الحيوانات الأليفة والتي تم الاستحواذ عليها مؤخراً، أداء قوياً أيضاً، كما شهدت منتجات الطهي ارتفاعاً في معدلات الطلب على فئاتها المختلفة، وخاصة "ماجي" ومنتجات "جاردن جورميه" للأغذية النباتية. وتباطأ النمو في أغذية الرضع ليسجل نمواً منخفضاً من خانة واحدة، الأمر الذي يعكس تباطؤ التوجه نحو تخزين المنتجات بين المستهلكين. وتحول النمو في الحلويات إلى سلبي نسبياً نتيجة تراجع الإقبال على تقديم الهدايا والشراء الاندفاعي. وحققت أعمال المياه نمواً في حصة السوق، لكنها سجلت نمواً سلبياً نتيجة للانخفاض القوي في مبيعات قنوات الخدمات الغذائية والمطاعم، بينما سجلت "نستله بروفيشنال" انخفاضاً من خانتين في المبيعات نتيجة للعوامل المؤثرة بهذا القطاع.

وشهد هامش الربح التشغيلي التجاري الأساسي في المنطقة ارتفاعاً بواقع 40 نقطة أساس. وجاء انخفاض النشاطات الترويجية داخل المتاجر خلال فترات الإغلاق وتراجع معدلات الإنفاق على السلع ليفوق التكاليف المتعلقة بوباء "كوفيد-19".

 

الأعمال الأخرى:

  • نمو عضوي بنسبة 6.1% : 5.5% نمو داخلي فعلي، و0.6% نمو التسعير.
  • سجلت "نسبرسو" نمواً عضوياً متوسطاً من خانة واحدة مع نمو داخلي فعلي وتسعير ايجابي .
  • سجلت "نستله هيلث ساينس" نمواً عضوياً من خانتين مدعوماً بالكامل بالنمو الداخلي الفعلي.
  • ارتفع هامش الربح التشغيلي التجاري الأساسي بواقع 260 نقطة أساس ليصل إلى 22.2%.
 

 

مبيعات الأشهر الستة الأولى 2020

مبيعات الأشهر الستة الأولى 2019

النمو الداخلي الفعلي

التسعير

النمو العضوي

الأرباح التشغيلية التجارية الأساسية للأشهر الستة الأولى 2020

الأرباح التشغيلية التجارية الأساسية للأشهر الستة الأولى

2019

هامش الربح للأشهر الستة الأولى

2020

هامش الربح للأشهر الستة الأولى

2019

الأعمال الأخرى

4.4
مليار فرنك سويسري

5.8
مليار فرنك سويسري

5.5%

0.6%

6.1%

1.0
مليار فرنك سويسري

1.1
مليار فرنك سويسري

22.2%

19.6%

 

جاء النمو العضوي بنسبة 6.1% مدفوعاً بالنمو الداخلي الفعلي بواقع 5.5% والتسعير بواقع 0.6%. وأدت عمليات التصفية إلى انخفاض المبيعات بنسبة 24.9% نتيجة لبيع نستله "سكين هيلث" لصحة البشرة. وأثّرت أسعار الصرف الأجنبي سلباً بنسبة 6.0%، فيما انخفضت المبيعات المعلنة في الأعمال الأخرى بنسبة 24.8% لتبلغ 4.4 مليار فرنك سويسري.

وحققت "نسبريسو" نمواً عضوياً متوسط من خانة واحدة، مدعوماً بالارتفاع الملموس في مبيعات التجارة الإلكترونية ومنظومة "فيرتو". وسجلت أمريكا الشمالية نمواً قوياً من خانتين وواصلت تحقيق المكاسب على صعيد حصة السوق. وحققت منطقة آسيا وأوقيانوسيا وأفريقيا نمواً من خانتين بدعمٍ من المساهمات الإيجابية في معظم الأسواق. وتراجعت المبيعات في أوروبا نتيجة للانخفاض الملموس في الطلب ضمن قنوات الخدمات الغذائية والمطاعم وإغلاق المتاجر. وعلى مستوى العالم، عادت نسبة 86% من المتاجر إلى استئناف نشاطها في أواخر يونيو، بينما أعلنت "نسبريسو" في شهر يوليو عن استثمار بقيمة 160 مليون فرنك سويسري لتوسيع مركز إنتاجها في منطقة رومونت السويسرية بهدف تلبية الطلب الاستهلاكي المتزايد حول العالم. وحققت "نسلته هيلث ساينس" نمواً مضاعفاً من خانتين، مدعومة بالطلب القوي على المنتجات الغذائية الاستهلاكية والطبية. وشهدت مبيعات الفيتامينات والمعادن والمكملات الداعمة للصحة العامة ونظام المناعة نمواً مرتفعاً ومتواصلاً في معدلات الطلب، كما سجلت منتجات "جاردن أوف لايف" (Garden of Life ) و"بيور انكابسوليشنز" (Pure Encapsulations ) نمواً متزايداً خاصة على صعيد التجارة الإلكترونية. وحققت مبيعات "بيرسونا"، وحدة الفيتامينات الشخصية القائمة على الاشتراكات نمواً بمعدل يزيد عن ثلاثة أضعاف. وشهدت مبيعات الأغذية الطبية أداءً قوياً في المبيعات، خاصة المنتجات المتعلقة بالحساسية الغذائية لدى الأطفال والرعاية الطبية بالبالغين ومنتجات "فيتافلو" لأمراض الحساسية النادرة.

وارتفع هامش الربح التشغيلي التجاري الأساسي لفئة الأعمال الأخرى بواقع 260 نقطة أساس، مدعوماً بالمساهمة الإيجابية من "نسبريسو" و"نستله هيلث ساينس".

أعمالنا قوة في سبيل الأفضل: تسريع وتيرة مبادرتنا "الحاجة الى الشباب":

وفقاً لبيانات "منظمة العمل الدولية"، أكثر من واحد بين كل ستة شباب من دون عمل نتيجة لوباء "كوفيد-19" ،بينما تعرض الذين احتفظوا بوظائفهم لتخفيض في سعات العمل. وفي البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل على وجه الخصوص، يعمل أكثر من 75% من الشباب في الاقتصاد غير الرسمي دون أمان وظيفي وبالحد الأدنى إلى المعدوم من الحماية الاجتماعية.

ومن هنا تأتي أهمية برنامج "الحاجة إلى الشباب"، مبادرتنا المتخصصة بالقوى العاملة والتي توفر فرص التدريب للشباب في مختلف أنحاء العالم. ففي خضم الوباء، قمنا بتوسيع نطاق الدورات التدريبية التي نوفرها عبر الإنترنت ضماناً لاستمرارية برامجنا المتعلقة بالتدريب الداخلي والإشراف والتوجيه. أضف إلى ذلك أننا نعمل بالتعاون مع المؤسسات الخاصة والعامة في بلدان عدة لابتكار برامج جديدة تساعد الشباب على اكتساب المهارات والمرونة اللازمة لتحقيق النجاح في سوق العمل المعاصرة المليئة بالتحديات. ومن الأمثلة على ذلك:

  • قدم "برنامج الشباب لريادة الأعمال في مجال الزراعة" دعمه لأكثر من 1000 شاب وشابة في غرب إفريقيا، وهو برنامج أطلقته نستله وشركاؤنا الإقليميين في عام 2019. وعندما بدأ الوباء بالانتشار، بادر البرنامج إلى تقديم المزيد من التدريب والتوجيه بهدف مساعدة المزارعين الشباب على توسيع حقولهم وتعزيز إيرادات محاصيلهم. وسعياً لضمان نجاحهم على المدى الطويل، أعلنت "نستله" عن التزامها بشراء محاصيلهم من الذرة لهذا العام.
  • على مدار ثلاثة أشهر فقط، نظمت نستله في المكسيك نحو 6000 جلسة تدريبية فردية حيّة حول التوجيه المهني والقدرة على الفوز بالوظائف والابتكار. وقمنا أيضاً بتطوير برنامج لريادة الأعمال بهدف دعم المبتكرين الشباب عبر التدريب والدعم الاستراتيجي لأعمالهم لمساعدتهم على اجتياز التحديات ورصد فرص النمو.
  • في المملكة المتحدة، استفاد 170 متدرباً من 30 برنامجاً تدريبياً افتراضياً مختلفاً، تم تقديمها عبر جلسات حية أو مسجلة مسبقاً. وبفضل هذه الخطوة، تمكنت الغالبية العظمى من المتدربين من مواصلة تطوير مهاراتهم في مجالات عملهم المختلفة بين الهندسة والشؤون المالية وعلوم البيانات.
  • في الولايات المتحدة الأمريكية، قام برنامجنا للتوظيف بتعيين 138 متدرباً من مختلف الأعمار وتم دمجهم عن بعد. ويتلقى المتدربون في تسعة مصانع تدريباً عملياً وتوجيهات نظرية عبر جلسات افتراضية.

وانطلاقاً من حرصنا البالغ على الحدّ من التفاوت الاجتماعي والعرقي والاقتصادي، نعمل باستمرار على غرس ثقافة الدمج الشاملة في بيئة عملنا ومجتمعاتنا، وخاصة في الولايات المتحدة حيث أصبحت مآسي التفاوت العرقي تتصدر مشهد الوعي العام. وفي هذا الإطار، التزمت "نستله" بالتبرع بمبلغ قدره 1.5 مليون دولار أمريكي لصالح national urban leagueو UNCF ومؤسسات أخرى تكرس جهودها للقضاء على التمييز العرقي وتوفير فرص التمكين الاقتصادي عبر التعليم والتدريب العملي. واعتباراً من العام 2021، ستشمل قائمة عطلاتنا في الولايات المتحدة عطلة باسم (Juneteenth) لذكرى إنهاء العبودية في أميركا بتاريخ 19 يونيو 1865.

التوقعات

توقعاتنا للعام 2020: نتوقع نمواً عضوياً متواصلاً في المبيعات بنسبة تتراوح بين 2% و3% للعام بأكمله، وتحسناً في هامش الربح التجاري التشغيلي الأساسي. ونتوقع أيضاً ارتفاع الأرباح الأساسية للسهم الواحد بالعملة الثابتة وارتفاعاً في كفاية رأس المال. وتستند هذه التوقعات إلى معلوماتنا الحالية بالتطورات على صعيد وباء "كوفيد-19"، وتفترض عدم حصول انخفاض في قيمة الأصول على خلفية الظروف الراهنة.


نبذة عن شركة نستله في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا:

يعود إرث وتاريخ نستله في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى أكثر من 100 عاماً، عندما تمت أول عملية بيع لمنتجات دقيق الحبوب للأطفال في مصر. واليوم، تدير نستله 25 مصنعاً للأغذية والمشروبات في 19 بلداً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتوفر فرص عملٍ مباشرة لأكثر من 15 ألف موظف يلتزمون جميعاً بهدف الشركة في "تحسين جودة الحياة والمساهمة في بناء مستقبلٍ صحي أكثر". كما تساهم الشركة أيضاً بمنح فرص عملٍ غير مباشرة لآلاف آخرين من مختلف البلدان في المنطقة.

تضم قائمة منتجات نستله في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر من 60 منتجاً مبتكراً لمختلف الفئات: منتجات الحليب وغذاء الرضّع، والقهوة، ومبيضات القهوة، والحلويات والسكاكر، وعبوات المياه، وحبوب الفطور، ومنتجات الطهي، وهيلث ساينس، وطعام الحيوانات الأليفة وغيرها من المنتجات. وذلك تحت علامات تجارية متعددة مثل: نستله نيدو، ونستله سيريلاك، ونستله نان، وS-26، وبروجرس، ونسكافيه، ونسبريسو، وبونجورنو كافيه، وكوفي مايت، وكيت كات، وماجي، ونستله فيتنس، ونستله جرين دور، ونستله بيورلايف، وأوبتيفاست، وبورينا فريسكيز.

الموقع الرسمي: www.nestle-mena.com
فيسبوك: https://www.facebook.com/NestléMiddleEast
تويتر: http://www.twitter.com/NestleMe
فلكر: https://www.flickr.com/photos/nestleme


للمزيد من المعلومات:

ليال دلال
مدير العلاقات الإعلامية  - نستله
الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
البريد الإلكتروني: [email protected]

Article Type