Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نستله تعلن عن نتائجها المالية للعام الكامل 2020

Press
Back to Press releases
  • بلغ النمو العضوي نسبة 3.6%، والنمو الداخلي الفعلي بنسبة 3.2% والتسعير بنسبة 0.4% بدعم من الأداء القوي في الأمريكيتين والأعمال العالمية لأغذية "بيورينا" للحيوانات الأليفة ونستله هيلث ساينس
  • أدت أسعار الصرف الأجنبي إلى انخفاض المبيعات بنسبة 7.9% بما يعكس الثقة بالفرنك السويسري مقابل معظم العملات. وأثرت عمليات التصفية سلباً على المبيعات بنسبة 4.6%. ونتيجة لذلك، انخفض إجمالي المبيعات المعلنة بنسبة 8.9% لتصل إلى 84.3 مليار فرنك سويسري مقارنة مع 92.6 مليار فرنك سويسري في العام 2019
  • وصل هامش الأرباح التجارية الأساسية إلى 17.7% بارتفاع بواقع 20 نقطة أساس بالعملة الثابتة و10 نقاط أساس حسب النتائج المعلنة، في حين ارتفع هامش الأرباح التجارية التشغيلية إلى 16.9% بواقع 210 نقطة أساس حسب النتائج المعلنة.
  • ارتفعت الأرباح الأساسية للسهم بنسبة 3.5٪ بالعملة الثابتة وانخفضت بنسبة 4.5٪ حسب النتائج المعلنة لتصل إلى 4.21 فرنك سويسري. وحافظت أرباح السهم على استقرارها عند 4.3 فرنك سويسري حسب النتائج المعلنة.
  • بلغ التدفق النقدي الحر 10.2 مليارات فرنك سويسري
  • ارتفع العائد على رأس المال الاستثماري في المجموعة بمعدل 240 نقطة أساس إلى 14.7%
  • يعتزم مجلس الإدارة اقتراح توزيع أرباح بقيمة 2.75 فرنك سويسري للسهم الواحد، بزيادة قدرها 5 سنتيماً. وفي حال الموافقة، سيكون هذا العام السادس والعشرين للشركة الذي تحقق فيه ارتفاعاً في أرباحها. وبصورة إجمالية، تمت إعادة 14.5 مليار فرنك سويسري للمساهمين في العام 2020 عبر مجموعة من توزيعات الأرباح وإعادة شراء الأسهم
  • تقدم مستمر في إدارة المحفظة، حيث أكملت شركة نستله بيع منتجات وأعمال "ينلو" لمنتجات حليب الفول السوداني وعصيدة الرز المعلبة في الصين، وتوصلت إلى اتفاق لبيع علاماتها التجارية الإقليمية لمياه الينابيع، وأعمال المياه النقية وخدمة توصيل المشروبات في الولايات المتحدة وكندا. ووصل معدل تدوير المحفظة منذ عام 2017 لنحو 18٪ من إجمالي مبيعات عام 2017
  • توقعات العام 2021: نتوقع ارتفاعاً في النمو العضوي للمبيعات بمعدل متوسط من خانة واحدة، وتواصل التحسن المعتدل في هامش الربح التجاري التشغيلي الأساسي. كما نتوقع ارتفاع الأرباح الأساسية للسهم الواحد بالعملة الثابتة وارتفاعاً في كفاية رأس المال.
  • توقعاتنا للمدى المتوسط: مواصلة النمو العضوي المتوسط من خانة واحدة في المبيعات. واستمرار التحسن المعتدل في هامش الربح التجاري التشغيلي الأساسي. ومواصلة ترشيد توزيعات رأس المال وتحسين كفاءة رأس المال.
 

أكد مارك شنايدر الرئيس التنفيذي لشركة "نستله":
"كان العام 2020 حافلاً بالصعوبات بالنسبة للكثيرين، إلا أن تداعياته وحدتنا معاً وقربتنا من بعضنا الآخر. وأود أن أتوجه بجزيل الشكر لجميع كوادرنا البشرية وشركائنا بدأً من من المزارعين وصولاً إلى تجار التجزئة، الذين بذلوا قصارى جهدهم وتعاونوا معنا لضمان توريد الأغذية والمشروبات للمجتمعات حول العالم".

وضمن بيئة الأعمال التي سادتها ظروف غير مسبوقة، نجحنا بتحقيق تحسينات في النمو العضوي والأرباح والعائد على رأس المال الاستثماري للعام الثالث على التوالي.

لم تسبب الجائحة العالمية تباطؤ أعمالنا، حيث تمكنا من التأقلم سريعاً مع التغيرات في توجهات العملاء وسلوكياتهم بفضل خبرتنا في مجال الأغذية، وقدراتنا الرقمية، وهيكليتنا اللامركزية، ومنهجية الابتكار المتجذرة في عملياتنا. وقمنا بتطوير محفظة منتجاتنا، ومضينا قدماً في ترسيخ مكانة ’نستله هيلث ساينس‘ الرائدة في قطاع الأغذية ووسعنا حضورنا في الأعمال التجارية المباشرة إلى المستهلك.

وفي الوقت نفسه، واصلنا تركيزنا على الاستدامة ومضينا قدماً نحو تحقيق هدفها المتمثل في صافي انبعاثات يصل الى نسبة صفر بحلول العام 2050. ونتوقع لهذه الرحلة الطموحة أن تسهم في دعم خطط نمونا المستقبلية، وأن تكون حيادية الأرباح، حيث ستخلق القيمة للمجتمع وللمساهمين على حد سواء.

ونتوقع في عام 2021 مواصلة تحسين أدائنا على مستوى النمو العضوي، والأرباح، وكفاءة رأس المال بما يتماشى مع نموذجنا لتوفير القيمة المتميزة.

نتائج المجموعة:

       كامل المجموعة    الأمريكيتين    أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا     آسيا وأوقيانوسيا وأفريقيا

    الأعمال الأخر

مبيعات 2020 (مليون فرنك سويسري) 84343 34010 20226 20730 9377
مبيعات 2019 (مليون فرنك سويسري)* 92568 37828 21464 22119 11157
النمو الداخلي الفعلي  3.2% 4.1% 3.3% 0.0% 7.3%
التسعير 0.4% 0.7% 0.4%-  0.5% 0.6%
النمو العضوي 3.6% 4.8% 2.9% 0.5% 7.9%
صافي عمليات الاندماج والاستحواذ 4.6%- 5.0%-  2.1%- 0.1% -  17.6%-
سعر الصرف 7.9%- 9.9%- 6.6%- 6.7% -  6.3% -
نمو المبيعات المعلن عنه 8.9%- 10.1%- 5.8%- 6.3% -  16.0%-
أعلى هوامش ربح خلال 2020 17.7% 20.5% 18.6% 22.2% 19.6%
أعلى هوامش ربح خلال 2019 17.6% 20.1% 18.1% 22.5% 18.7%

* تم  تعديل أرقام عام 2019 بعد قرار دمج أعمال نستله ووتر في المناطق الجغرافية الثلاث للمجموعة، بدءاً من 1 يناير 2020 

مبيعات المجموعة


بلغ النمو العضوي للمجموعة 3.6% في العام 2020، مسجلاً بذلك أعلى مستوياته خلال السنوات الخمس الماضية. وتسارعت وتيرة النمو الداخلي الفعلي إلى 3.2%، بينما ساهم التسعير بنسبة 0.4% وشهد تحسناً متواصلاً خلال العام، لاسيما في الأسواق الناشئة..

وجاء هذا النمو مدفوعاً بالأداء القوي في الأمريكيتين واستمرار النمو القوي للمبيعات في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وكان النمو في منطقة آسيا وأوقيانوسيا وأفريقيا إيجابياً. وسجل معدل النمو العضوي في الأسواق المتقدمة أداء قوياً بنسبة 3.8%، وتحسن النمو في الأسواق الناشئة خلال العام ليصل إلى 3.4%.
 

وعلى صعيد فئات المنتجات، كانت أغذية "بيورينا" للحيوانات الأليفة، وعلاماتها الرئيسية الفاخرة والقائمة على العلوم والتي تضم "بيورينا برو بلان" و"بيورينا ون" و"فيليكس" في طليعة المساهمين بالنمو. وحققت منتجات الحليب نمواً مرتفعاً من خانة واحدة نتيجة للطلب المتزايد على منتجات الحليب المدعم ومنتجات المخبوزات المنزلية. وسجلت منتجات القهوة نمواً متوسطاً من خانة واحدة مدعومة بالطلب المرتفع على منتجات ستاربكس ونسكافيه ونسبريسو، حيث وصلت مبيعات ستاربكس إلى 2.7 مليار فرنك سويسري لتحقق بذلك مبيعات إضافية تزيد عن 400 مليون فرنك سويسري في عام 2020. وسجلت الأطباق الجاهزة ومنتجات الطهي نمواً متوسطاً من خانة واحدة مع أداءٍ قوي عبر معظم المنتجات خلال فترات الإغلاق الشامل، كما واصلت منتجات الأغذية النباتية والقائمة على الأعشاب تحقيق نمو قوي من خانتين رغم انخفاض الطلب ضمن قنوات المطاعم والاستهلاك أثناء التنقل بسبب الجائحة. وسجلت مبيعات "نستله هيلث ساينس" (علوم الصحة) نمواً من خانتين، مما يعكس الطلب المتزايد على المنتجات الداعمة للصحة والجهاز المناعي. وكان نمو منتجات الحلويات سلبياً بشكل طفيف، مع انخفاض الطلب على منتجات الشراء الاندفاعي وتقديم الهدايا. وسجلت منتجات المياه انخفاضاً في المبيعات بسبب اتصالها بأداء قنوات الخدمات الغذائية والمطاعم والاستهلاك أثناء التنقل.

أدت عمليات التصفية إلى انخفاض المبيعات بنسبة 4.6%، ويرتبط ذلك بشكل كبير بتصفية نستله "سكين هيلث"  لصحة البشرة، وبيع وحدة أعمال المثلجات في الولايات المتحدة الأمريكية. وأدت أسعار الصرف الأجنبي إلى انخفاض المبيعات بنسبة 7.9% بما يعكس الثقة بالفرنك السويسري مقابل معظم العملات. وانخفض إجمالي المبيعات المعلنة بنسبة 8.9% لتبلغ 84.3 مليار فرنك سويسري. 

تداعيات أزمة "كوفيد-19" على الأعمال

واصلت جائحة "كوفيد-19" تأثيرها المتباين على النمو العضوي، لاسيما ضمن فئات المنتجات وقنوات المبيعات.:

  •  فئات المنتجات: حافظ الطلب على منتجات الاستهلاك المنزلي والعلامات الموثوقة والمنتجات الموثوقة بعناصرها المغذية على قوته. وواصلت أغذية "بيورينا" للحيوانات الأليفة ومنتجات الحليب، ومنتجات القهوة المنزلية، و"نستله هيلث ساينس" تسجيل نمو قوي. وشهدت منتجات المياه والحلويات انخفاضاً في المبيعات، بما يعكس اتصالها الكبير بأداء قنوات الخدمات الغذائية والمطاعم والاستهلاك أثناء التنقل.
  •  قنوات المبيعات: سجلت مبيعات التجزئة نمواً عضوياً مرتفعاً من خانة واحدة، بما يعكس الطلب على منتجات الاستهلاك المنزلي. وانخفض مبيعات منتجات الاستهلاك خارج المنزل بشكل كبير. وارتفعت مبيعات التجارة الإلكترونية بنسبة 48.4% لتشكل 12.8% من إجمالي مبيعات المجموعة. وساهمت منتجات القهوة و"بيورينا للحيوانات الأليفة وعلوم التغذية والصحة بالدور الأكبر في النمو، إلى جانب الزخم القوي المتواصل في جميع الفئات الأخرى    

 

وارتفعت مبيعات التجارة الإلكترونية بنسبة 48.4% لتشكل 12.8% من إجمالي مبيعات المجموعة. وساهمت منتجات القهوة و"بيورينا للحيوانات الأليفة وعلوم التغذية والصحة بالدور الأكبر في النمو، إلى جانب الزخم القوي المتواصل في جميع الفئات الأخرى.

وفي عام 2020، بلغت التكاليف الإضافية الناجمة عن جائحة "كوفيد-19" 420 مليون فرنك سويسري، بما في ذلك نفقات المكافآت المدفوعة لعمال الخطوط الأمامية، والموظفين وتكاليف بروتوكولات سلامة الموظفين، والتبرعات، وبدلات فرق العمل الأخرى والعملاء. وأدت هذه التكاليف إلى التأثير بواقع 260 مليون فرنك سويسري تقريباً على أرباح التشغيل التجاري الأساسية، والتي تم تعويضها جزئياً بالمدخرات مثل نفقات السفر. بالإضافة إلى ذلك، تحملت المجموعة تكاليف قدرها 170 مليون فرنك سويسري تتعلق بالموظفين والمرافق التي توقفت بسبب تدابير الإغلاق. وانخفضت التكاليف الإجمالية المرتبطة بالجائحة في النصف الثاني من العام تزامناً مع تخفيف القيود على الحركة.

الربح التشغيلي التجاري الأساسي


انخفضت الأرباح التجارية التشغيلية بنسبة 8.3% لتصل إلى 14.9 مليار فرنك سويسري. ووصل هامش الأرباح التجارية الأساسية إلى 17.7% بارتفاع بواقع 20 نقطة أساس بالعملة الثابتة و10 نقاط أساس حسب النتائج المعلنة. 

وحظي توسع الهوامش بدعم مبادرات إعادة الهيكلة لخفض التكلفة، وإدارة المحفظة والانخفاض الطفيف في نفقات التسويق الموجهة للمستهلك والتي عوضت عن تضخم السلع والتكاليف المرتبطة بجائحة "كوفيد-19". وفي النصف الثاني من العام، عادت نشاطات التسويق الموجهة للمستهلك لوتيرتها الطبيعية وارتفعت أكثر مقارنة بنفس الفترة من عام 2019.

وانخفضت نفقات عمليات إعادة الهيكلة وصافي البنود التجارية الأخرى بواقع 1916 مليون فرنك سويسري لتصل إلى 670 مليون نظراً لانخفاض حجم المخصصات للأصول والتأخير الحاصل في برامج إعادة الهيكلة نتيجة لظروف الجائحة. ونتيجة لذلك، ارتفعت الأرباح التجارية التشغيلية بنسبة 4.1% لتصل إلى 14.2 مليار فرنك سويسري، في حين وصل هامش الأرباح التجارية التشغيلية إلى 16.9% بزيادة 220 نقطة أساس بالعملة الثابتة و210 نقطة أساس حسب النتائج المعلنة
 

صافي النفقات المالية وضريبة الدخل


انخفض صافي النفقات المالية بنسبة 14.0٪ ليصل إلى 874 مليون فرنك سويسري، ما يعكس الانخفاض في متوسط صافي الدين وتكلفة الدين.

وارتفع معدل الضريبة لكامل المجموعة بواقع 320 نقطة أساس ليصل إلى 24.2٪، نتيجة البنود المستثناة في عام 2019 مثل تصفية "نستله هيلث ساينس". وانخفض معدل الضريبة الأساسي بواقع 50 نقطة أساس ليصل إلى 21.1٪، ويعود ذلك بصورة أساسية إلى التحسن في تنويع المناطق والأعمال.
 

الأرباح الصافية وأرباح السهم

انخفض صافي الأرباح بنسبة 3.0% ليصل 12.2 مليار فرنك سويسري، وارتفع هامش الأرباح بواقع 90 نقطة أساس ليصل إلى 14.5%، بسبب عمليات المرة الواحدة المرتبطة بتحقيق مكاسب من عمليات البيع، وانخفاض قيمة الأصول، وتكاليف إعادة الهيكلة وإعادة تقييم استثمارات حقوق الملكية.

وارتفعت الأرباح الأساسية للسهم بنسبة 3.5٪ بالعملة الثابتة وانخفضت بنسبة 4.5٪ حسب النتائج المعلنة لتصل إلى 4.21 فرنك سويسري. وحافظت أرباح السهم على استقرارها عند 4.3 فرنك سويسري حسب النتائج المعلنة. وكان لعمليات التصفية أثر سلبي بنسبة 3.5%. بينما ساهم برنامج "نستله" لإعادة شراء الأسهم بنسبة 1.4٪ في تعزيز الأرباح الأساسية للسهم الواحد، بعد خصم تكاليف التمويل.

التدفق النقدي

انخفض التدفق النقدي الحر من 11.9 إلى 10.2 مليار فرنك سويسري. وجاء هذه الانخفاض بشكل رئيسي بسبب الثقة بالفرنك السويسري مقابل معظم العملات وتأثير عمليات التصفية. وانخفض هامش التدفق النقدي الحر بواقع 80 نقطة أساس إلى 12.1%. ومن المتوقع أن يحافظ على معدلاته عند 12% من المبيعات.انخفض رأس المال العامل بواقع 60 نقطة أساس إلى 0% من المبيعات والتسويق، ليسجل 9 أعوام متتالية من التحسن. وجاء هذا الانخفاض حتى مع قيام الشركة بزيادة مستويات المخزون لتلبية الطلب خلال جائحة كوفيد-19. 

توزيع الأرباح


ينعقد اجتماع الجمعية العمومية السنوي في 15 أبريل 2021 حيث يعتزم مجلس الإدارة اقتراح توزيع أرباح بقيمة 2.75 فرنك سويسري للسهم الواحد، بزيادة قدرها 5 سنتيماً. وفي حال الموافقة، سيكون هذا العام السادس والعشرين للشركة الذي تحقق فيه ارتفاعاً في أرباحها، وقد حافظت الشركة أو زادت من توزيع الأرباح بالفرنك السويسري طيلة 61 عاماً. وتلتزم نسلته بممارساتها الفعالة التي حافظت عليها لوقت طويل لزيادة توزيع الأرباح بالفرنك السويسري سنوياً.

وسيكون 16 أبريل 2021 آخر يوم تداول لاستحقاق الأرباح الموزعة، على أن يتم دفع صافي الأرباح اعتباراً من 21 أبريل 2021. 

ويحق لجميع المساهمين الذين دخلوا في سجلات الأسهم حتى الساعة 12:00 ظهراً (حسب التوقيت الصيفي لدول وسط أوروبا) ليوم 8 أبريل 2021 ممارسة حقوقهم بالتصويت في الاجتماع.

برنامج إعادة شراء الأسهم

في عام 2020، أعادت الشركة شراء أسهم بقيمة 6.8 مليارات فرنك سويسري من المساهمين وذلك في إطار برنامج نستله لإعادة شراء الأسهم بقيمة 20 مليار فرنك سويسري والذي انطلق في يناير 2020 ويستمر لمدة 3 سنوات..

صافي الدين

ارتفع صافي الدين إلى 31.3 مليار فرنك سويسري كما في 31 ديسمبر 2020، مقارنة مع 27.1 مليار فرنك سويسري في نهاية العام 2019. ويعود ارتفاع صافي الدين إلى عمليات إعادة شراء الأسهم خلال عام 2020 والتي بلغت قيمتها 6.8 مليارات فرنك سويسري.

العائد على رأس المال الاستثماري

ارتفع العائد على رأس المال الاستثماري في المجموعة بمعدل 240 نقطة أساس إلى 14.7% وجاء هذا نتيجة تحسن الأداء التشغيلي والانضباط في تخصيص رأس المال
.

إدارة المحفظة

استكملت نستله عمليات استحواذ وتصفية بقيمة إجمالية بلغت نحو 8.4 مليار فرنك سويسري في عام 2020. 

  •  التصفية: في يناير، أعلنت نستله استكمال بيع وحدة أعمال المثلجات في الولايات المتحدة الأمريكية بمبلغ 4 مليارات دولار إلى "فرونيري". وفي يونيو، استكملت الشركة بيع 60% من حصتها في شركة "هيرتا تشاركوتيري" (منتجات اللحوم الباردة) إلى "كاسا تاراديلاس". وفي 31 ديسمبر 2020، أكملت شركة نستله بيع منتجات وأعمال "ينلو" لمنتجات حليب الفول السوداني وعصيدة الرز المعلبة في الصين إلى شركة "فود وايز".
  •  الاستحواذ: في شهر أبريل، استكملت نستله استحواذها على "ليليز كيتشن"، علامة رائدة في مجال أغذية الحيوانات الأليفة. كما عززت الشركة حضورها في أعمال خدمات توصيل الوجبات المباشرة إلى المستهلكين من خلال الاستحواذ على "فريشلي" في الولايات المتحدة الأمريكية في نوفمبر وشراء حصة الأغلبية في "مايندفل شيف" في المملكة المتحدة في ديسمبر.

وتواصل "نستله هيلث ساينس" تعزيز حضورها وريادتها في مجال علوم التغذية. فقد استكملت المجموعة عملية شراء أعمال "زينبيب" في مايو، والاستحواذ على حصة الأغلبية في شركة "فايتال بروتينز" في يوليو، وشراء "إيميون ثيرابيوتكس" في أكتوبر.

وكانت نستله قد أعلنت في 17 فبراير 2021 عن توصلها إلى اتفاق لبيع علاماتها التجارية الإقليمية لمياه الينابيع، وأعمال المياه النقية وخدمة توصيل المشروبات في الولايات المتحدة وكندا إلى شركة "ون روك كابيتال بارتنرز"، بالشراكة مع "ميتروبوليس آند كو" مقابل 4.3 مليارات دولار أمريكي. ومن المتوقع استكمال الصفقة في ربيع 2021.

منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا

  • نمو عضوي بنسبة 2.9%: 3.3% نمو داخلي فعلي، و-0.4% في التسعير.
  • سجلت أوروبا الغربية نمواً عضوياً منخفضاً من خانة واحدة ونمواً داخلياً فعلياً قوياً، فيما كان التسعير سلبياً. 
  • سجلت أوروبا الوسطى والشرقية نمواً عضوياً متوسطاً من خانة واحدة مع نمو داخلي فعلي قوي. وعوض التسعير السلبي جزئياً
  • .شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نمواً عضوياً منخفضاً من خانة واحدة مدفوعاً بالتسعير
  • .ارتفع هامش الربح التشغيلي التجاري الأساسي بواقع 50 نقطة أساس ليصل إلى 18.6%. 

 

  مبيعات  2020 مبيعات 2019 النمو الداخلي الفعلي  التسعير النمو العضوي أعلى هامش أرباح 2020 أعلى هامش أرباح 2019 هامش ربح 2020  هامش أرباح 2019
أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا   20.2  مليار فرنك سويسري 21.5
مليار فرنك سويسري
 
3.3% 0.4%- 2.9% 3.8
مليار فرنك سويسري
 3.9
 مليار فرنك سويسري
18.6% 18.1%

بلغ النمو العضوي 2.9% مدفوعاً بمعدل نمو داخلي فعلي قوي بنسبة 3.3%، بدعم من عوامل عدة مواتية. بينما انخفض التسعير بنسبة 0.4%. وأدى صافي عمليات الاستحواذ إلى انخفاض المبيعات بنسبة 2.1%، ويعود ذلك بشكل كبير إلى عملية بيع 60% من حصة نستله في شركة "هيرتا تشاركوتيري". في حين ساهمت أسعار الصرف الأجنبي بتأثير سلبي على المبيعات بنسبة 6.6%. وانخفضت المبيعات المعلنة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 5.8% لتصل إلى 20.2 مليار فرنك سويسري..

وسجلت منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا أفضل معدلات النمو الداخلي الفعلي خلال الأعوام الخمسة الماضية.  وشهدت كل منطقة نمواً إيجابياً واسع النطاق، مع زخم قوي في روسيا وألمانيا والمملكة المتحدة. كما واصلت المنطقة تحقيق مكاسب في حصتها السوقية، بدعم من أغذية الحيوانات الأليفة، والقهوة، إضافة إلى منتجات الأغذية النباتية.

وعلى صعيد الفئات، كان لمنتجات القهوة وأغذية "بيورينا" للحيوانات الأليفة ومنتجات الطهي المساهمة الكبرى في النمو. وأتت نتائج القهوة مدعومة بأداء قوي لمنتجات نسكافيه وستاربكس. فيما ساهمت أغذية "بيورينا" للحيوانات الأليفة بمواصلة الزخم، مدعومة بعلاماتها التجارية المتميزة وجهودها الابتكارية والطلب القوي على المنتجات من خلال منصات التجارة الإلكترونية والقنوات المتخصصة. فيما لعبت "فيلكس" و"بيورينا ون" و"تايلز دوت كوم" (Tails.com) وليلز كيتشن، التي تم الاستحواذ عليها مؤخراً، وراء النمو الذي سجلته أغذية الحيوانات الأليفة بمعدل قوي مكون من خانتين. كما شهدت منتجات الطهي ارتفاعاً في معدلات الطلب على فئاتها المختلفة، وخاصة "ماجي" ومنتجات الأغذية النباتية. فقد أعلنت "جاردن جورميه" عن تحقيق نمو بمعدل يقارب 60%، مدعوم بإطلاق منتجات جديدة واستمرار توسع توزيع منتجاتها عبر أسواقها الـ 20. وسجلت مبيعات منتجات أغذية الرضع نمواً إيجابياً بدعم من أسواق روسيا والشرق الأوسط. فيما كان النمو في منتجات الحلويات ثابتاً تقريباً، فقد تم تعويض الطلب المتزايد على منتجات الخبز وألواح الشوكولاتة من خلال تراجع الإقبال على تقديم الهدايا والشراء الاندفاعي. وحققت أعمال المياه نمواً في حصة السوق، لكنها سجلت نمواً سلبياً نتيجة للانخفاض القوي في مبيعات قنوات الخدمات الغذائية والمطاعم، بينما سجلت "نستله بروفيشنال" انخفاضاً في المبيعات نتيجة للعوامل المؤثرة  بهذا القطاع.

وشهد هامش الربح التشغيلي التجاري الأساسي في المنطقة ارتفاعاً بواقع 50 نقطة أساس. وجاء انخفاض النشاطات الترويجية داخل المتاجر خلال فترات الإغلاق وتراجع معدلات الإنفاق على السلع ليوازن التكاليف المتعلقة بوباء "كوفيد-19".
 

الأعمال الأخرى

  •  7.9% نمو عضوي: 7.3% نمو داخلي فعلي، و0.6% نمو التسعير
  • سجلت "نسبريسو" نمواً عضوياً بمعدل 7.0% مدعومة بالنمو الداخلي الفعلي والتسعير الإيجابي.
  • وسجلت "نستله هيلث ساينس" (علوم الصحة) نمواً عضوياً بمعدل 12.2% نتيجة للنمو الداخلي الفعلي القوي.
  • ارتفع هامش الربح التجاري التشغيلي الأساسي للأعمال الأخرى بواقع 90 نقطة أساس ليصل إلى 19.6%.

 

  مبيعات  2020 مبيعات 2019 النمو الداخلي الفعلي  التسعير  النمو العضوي أعلى هامش أرباح 2020 أعلى هامش أرباح 2019 هامش ربح 2020 هامش ربح 2019
الأعمال الأخرى  9.4 مليار فرنك سويسري 11.2 
مليار فرنك سويسري
7.3% 0.6% 7.9% 1.8
مليار فرنك سويسري
 
2.1 مليار فرنك سويسري 19.6% 18.7%

 

جاء النمو العضوي بنسبة 7.9% مدفوعاً بقوة النمو الداخلي الفعلي بواقع 7.3% والتسعير بواقع 0.6%. وأدى صافي عمليات الاستحواذ إلى انخفاض المبيعات بنسبة 17.6% نتيجة تصفية نستله "سكين هيلث"  لصحة البشرة. وأثّرت أسعار الصرف الأجنبي سلباً على المبيعات بنسبة 6.3%. فيما انخفضت المبيعات المعلنة في الأعمال الأخرى بنسبة 16.0% لتبلغ 9.4 مليار فرنك سويسري.

بلغت مبيعات "نسبريسو" 5.9 مليارات فرنك سويسري وشهدت تسارعاً في النمو العضوي ليصل إلى 7.0%، ويعد هذا أعلى مستوى تسجله العلامة التجارية في السنوات الست الماضية. وشهدت التجارة الإلكترونية ومنظومة "فيرتو" نمواً قوياً من خانتين، ساهم في التعويض عن انخفاض مبيعات قنوات الخدمات الغذائية والمطاعم. وحظي نمو المبيعات بدعم من الابتكارات مثل برنامج "ريفافينج أوريجينز" (Reviving Origins) والمنتجات محدودة الإصدار وإطلاق أول قهوة عضوية من "نسبريسو". وعلى الصعيد الجغرافي،  سجلت مناطق الأمريكيتين وآسيا وأوقيانوسيا وأفريقيا نمواً مضاعفاً. وواصلت أمريكا الشمالية تحقيق مكاسب في حصتها السوقية، حيث أصبحت الولايات المتحدة الأمريكية أكبر سوق لعلامة "نسبريسو". وفي أوروبا، تم تعويض انخفاض المبيعات في قنوات المنتجات الغذائية والمطاعم جزئياً من خلال نمو متوسط من خانة واحدة في المنتجات المنزلية.
 

وسجلت "نسلته هيلث ساينس" مبيعات بقيمة 3.3 مليار فرنك سويسري، وشهدت تسارعاً في النمو العضوي ليصل إلى 12.2٪، مدعومة بالطلب القوي على المنتجات والمكملات الداعمة للصحة العامة ونظام المناعة. في مجال رعاية المستهلك، سجلت منتجات "جاردن أوف لايف" (Garden of Life ) و"بيور انكابسوليشنز" (Pure Encapsulations ) نمواً متزايداً خاصة على صعيد التجارة الإلكترونية. كما شهدت مبيعات "فايتال بروتينز"، العلامة الأمريكية الرائدة في مجال منتجات الكولاجين والتي استحوذت عليها نستله مؤخراً، نمواً قويا. وشهد الطلب على المنتجات الصحية لكبار السن نمواً مضاعفاً من خانتين، مدعوماً بحجم الطلب على منتجات "بووست" (Boost) في أمريكا الشمالية و"نيوترن" (Nutren) في البرازيل. وحققت مبيعات "بيرسونا"، وحدة الفيتامينات الشخصية القائمة على الاشتراكات نمواً بمعدل يزيد عن ثلاثة أضعاف. وشهدت مبيعات الأغذية الطبية أداءً قوياً في المبيعات، خاصة المنتجات المتعلقة بالحساسية الغذائية لدى الأطفال والرعاية الطبية بالبالغين. وارتفع هامش الربح التشغيلي التجاري الأساسي لفئة الأعمال الأخرى بواقع 90 نقطة أساس، مدعوماً بمساهمة العمليات التشغيلية الإيجابية وانخفاض التكاليف الهيكلية.

وسيتم الإعلان عن نتائج "نسبريسو" و"نستله هيلث ساينس" كقطاعات تشغيلية مستقلة في نتائج نستله المالية التي سيتم نشرها من العام 2021 فصاعداً، مما يعكس دورهما المالي المتزايد ويوفر مزيداً من الشفافية حول أدائهما.

أعمالنا قوة دافعة نحو الأفضل: إنتاج الحليب ومراعاة المناخ في آن معاً

تمثل انبعاثات الغازات الدفيئة الناجمة عن العمليات الزراعية ما يقارب ثلثي إجمالي انبعاثات الغازات الدفيئة الصادرة عن كافة عمليات شركة نستله، وتشكل عمليات منتجات الألبان والماشية حوالي نصف ذلك. ومن جهة أخرى، يعد الحليب مصدراً غنياً بالعناصر الغذائية وأحد المواد الخام الرئيسية التي نعتمد عليها، ولهذا يعد الحد من البصمة الكربونية لمنتجات الألبان ضرورة لا غنى عنها. وتواصل نستله العمل مع العديد من الشركاء للوقوف على حلول مبتكرة لمعالجة هذه القضية، وقد شهدنا تقدماً ملموساً على هذا الصعيد لاسيما في أسواق الألبان التقليدية، مثل نيوزيلندا والولايات المتحدة الأمريكية وسويسرا وايرلندا.

وللحد من حجم الانبعاثات، تحرص نستله في البداية على قياس حجم الانبعاثات الناجمة عن كل مزرعة على حدة، وذلك باستخدام "كول فارم توول" (Cool Farm Tool): وهي أداة صممتها شركة خارجية وموثوقة على نطاق واسع ويمكن لموردي نستله استخدامها لحساب كمية الانبعاثات الناجمة عن مزارعهم. وتتيح لنا البيانات الأولية التي توفرها الأداة تجميع بيانات الآلاف من مزارع الموردين المختلفة في مجموعات بناءً على خصائص متشابهة، لتغدو أساساً يمكنناً من تحديد الحلول وقياس فاعليتها. وفي استخدام المزيد من الشركات لهذه الأداة، فسيكون بمقدورنا مقارنة البيانات الصادرة عن مختلف المزارع في القطاع.

تختلف الحلول بين مزعة وأخرى، ولهذا نحرص عند تصميم الحلول لمعالجة الانبعاثات في المزارع الفردية على مراعاة جغرافيا المنطقة وتربة المزرعة، وكذلك ما إذا كانت الأبقار ترعى بحرية، أو ضمن نطاق محدد، أو الاثنين معاً.

وبالتعاون مع مربي الماشية، يمكننا ابتكار حلول شاملة ومبتكرة ومصممة خصيصاً لتركز على العديد من المجالات الرئيسية، إذ نسعى في البداية إلى تقليل كمية غاز الميثان الذي تنتجه الأبقار أثناء عملية الهضم؛ واستخدام الأعلاف المحلية المنتجة بشكل مستدام للماشية؛ لتحسين إدارة السماد الطبيعي؛ وتعزيز إدارة المراعي؛ والارتقاء بجودة القطيع وضمان صحة وعافية المواشي؛ والتوسع في استخدامات الطاقة المتجددة. كما نعمل على تنفيذ عمليات محاكاة لمجموعات مختلفة من التدابير لمعرفة أيها سيكون له التأثير الأكبر والأمثل من المنظورين الاقتصادي والبيئي.

وقد ساهمت الجهود العالمية التي يبذلها فريق مصادر الحليب في نستله بالارتقاء بالعمليات التشغيلية للمزارع، وبالتالي المساهمة في تقليص الانبعاثات. ففي الصين مثلاً، ساعدنا الآلاف من صغار المزارعين على تطوير مزارعهم من خلال التدريب والتقنيات بالتعاون مع معهد "دايري فارمنج" الذي تم تأسيسه في مقاطعة "شوانغتشينغ" في عام 2014. وفي هذا العام، سنبدأ العمل مع 9 مزارع تجريبية جديدة موزعة على مناطق مختلفة من العالم بهدف الوصول إلى معدل صفر انبعاثات، وذلك بهدف تعلم ونشر أفضل الممارسات عبر مزارع الألبان. وعلى سبيل المثال، تدعم نستله مبادرة "نت زيرو" (Net Zero) في الولايات المتحدة الأمريكية لتطوير 4 مزارع موزعة على مناطق مختلفة لتصل إلى صفر انبعاثات،وبالتالي تقديم لمحة على مستقبل قطاع الزراعة. وفي جنوب أفريقيا، سنواصل جهودنا للحد من انبعاثات المزارع عبر إجراءات تحسين صحة التربة، وبالتالي تحقيق هدفنا بالوصول إلى صفر انبعاثات في المزرعة التجريبية الأولى بحلول نهاية عام 2023.
 

التوقعات


توقعات العام 2021: نتوقع ارتفاعاً في النمو العضوي للمبيعات بمعدل متوسط من خانة واحدة، وتواصل التحسن المعتدل في هامش الربح التجاري التشغيلي الأساسي. كما نتوقع ارتفاع الأرباح الأساسية للسهم الواحد بالعملة الثابتة وارتفاعاً في كفاية رأس المال.

توقعاتنا للمدى المتوسط: مواصلة النمو العضوي المتوسط من خانة واحدة في المبيعات. واستمرار التحسن المعتدل في هامش الربح التجاري التشغيلي الأساسي. ومواصلة ترشيد توزيعات رأس المال وتحسين كفاءة رأس المال.
 

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع

ليال دلال، مدير العلاقات الإعلامية، نستله الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

الهاتف: 00971559803757

البريد الإلكتروني: [email protected]

 

نبذة عن شركة نستله  في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا:


يعود إرث وتاريخ نستله في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى أكثر من 100 عاماً، عندما تمت أول عملية بيع لمنتجات دقيق الحبوب للأطفال في مصر. واليوم، تدير نستله 25 مصنعاً للأغذية والمشروبات في 19 بلداً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتوفر فرص عملٍ مباشرة لأكثر من 15 ألف موظف يلتزمون جميعاً بهدف الشركة في "تحسين جودة الحياة والمساهمة في بناء مستقبلٍ صحي أكثر". كما تساهم الشركة أيضاً بمنح فرص عملٍ غير مباشرة لآلاف آخرين من مختلف البلدان في المنطقة.

تضم قائمة منتجات نستله في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر من 60 منتجاً مبتكراً لمختلف الفئات: منتجات الحليب وغذاء الرضّع، والقهوة، ومبيضات القهوة، والحلويات والسكاكر، وعبوات المياه، وحبوب الفطور، ومنتجات الطهي، وهيلث ساينس، وطعام الحيوانات الأليفة وغيرها من المنتجات. وذلك تحت علامات تجارية متعددة ومن بينها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: نستله نيدو، ونستله سيريلاك، ونستله نان، وS-26، وبروجرس، ونسكافيه، ونسبريسو، وبونجورنو كافيه، وكوفي مايت، وكيت كات، وماجي، ونستله فيتنس، ونستله جرين دور، ونستله بيورلايف، وأوبتيفاست، وبورينا فريسكيز.
 

لمزيد من المعلومات ، يمكنكم زيارة:

الموقع الرسمي: www.nestle-mena.com
فيسبوك: : https://www.facebook.com/NestleMiddleeastNorthafrica
تويتر: https://twitter.com/nestleme
يوتيوب : https://www.youtube.com/c/NestléMENA