"كيدزانيا"، "بورينا"، و"بوهرنجر إنجلهايم" يتعاونون لتعريف الأطفال في دبي بمهنة الطب البيطري وكيفية الاعتناء بالحيوانات الأليفة

KidZania, Purina, & Boehringer Ingelheim  Promote Veterinary Career Paths & Pet Health in Dubai
Back to Press releases

تعاونت "كيدزانيا"، مدينة التعليم الترفيهي الرائدة؛ و"بورينا" العالمية الرائدة في مجال أغذية الحيوانات الأليفة وقسم صحة الحيوان في شركة "بوهرنجر إنجلهايم الرائدة في قطاع الصناعات الدوائية على مستوى العالم، لتأسيس عيادة بيطرية تتيح للأطفال لعب دور الطبيب البيطري في كيدزانيا بدبي مول. وتوفر العيادة تجارب غامرة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و 16 عاماً، وذلك بهدف مساعدتهم على استكشاف العلوم البيطرية وسبل العناية بالحيوانات الأليفة وكيفية الحفاظ على صحتها وسعادتها.

وتمثل "كيدزانيا"نسخة مطابقة عن مدينة حقيقية تمتد على مساحة 7000 متر مربع وتجمع بين التعليم والترفيه، وتتيح للأطفال المشاركة بأنشطة لعب الأدوار المصممة خصيصاً لتنمية مهارات الحياة الواقعية وتوسيع فهمهم لأكثر من 70 مهنة.

وتركز العيادة البيطرية الجديدة في "كيدزانيا" على احتياجات الحيوانات الأليفة لمساعدة الأطفال على معرفة البيئات والوجبات الغذائية المناسبة لها وأفضل الطرق المتبعة لعلاجها وكيفية الاعتناء بصحتها. وستتولى "بورينا" مهمة الإشراف على أنشطة العيادة وتقديم النصائح حول تغذية الحيوانات الأليفة، بينما ستقوم "بوهرنجر إنجلهايم" وفريق "كيدزانيا" بتعليم وتعريف الأطفال بأساليب رعاية الحيوانات عبر التجارب الواقعية؛ والربط بين عافية الإنسان والحيوان والتأكيد على أهمية الحفاظ على صحة جميع الكائنات الحية.

من جهته، قال سيرجي براشيفيتش، المدير التنفيذي للأعمال لنستله بورينا لمنطقه الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "نؤمن بأهمية توعية الأطفال بسبل الرعاية المسؤولة للحيوانات الأليفة لتمكينهم من الاعتناء بها عند امتلاكها مستقبلاً. ومن هذا المنطلق، نهدف في ’بورينا‘ إلى الوصول لنحو 2 مليون طفل بحلول عام 2023 وإحداث تغيير سلوكي طويل الأمد يثري حياة الحيوانات الأليفة والذين يحبونها".

بدوره، قال هربرت بول، رئيس قسم صحة الحيوان لدى شركة "بوهرنجر إنجلهايم" في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا: "لطالما ساهمت الحيوانات بدور محوري في حياة الإنسان على مر العصور، وباعتبارها واحدة من كبرى الشركات المتخصصة بصحة الحيوان في العالم، تؤمن ’بوهرنجر إنجلهايم‘ بأهمية الوقاية قبل العلاج وتعمل باستمرار على تطوير حلول طبية مبتكرة تساعد عملاءنا على الاعتناء بصحة حيواناتهم. وانطلاقاً من التزامنا الراسخ بالمساهمة إيجابياً في حياة الإنسان والحيوان، يسعدنا اليوم أن نتعاون مع’كيدزانيا دبي‘ و’بورينا‘ لتأسيس هذه العيادة البيطرية، وإلهام أحبائنا الصغار وتوسيع إدراكهم لأهمية صحة الحيوان عبر وسائل غير متاحة في الفصول الدراسية".

وعلى مدار السنين، أظهرت دراسات عدّة وجود علاقة راسخة بين صحة الحيوانات والبشر[1] الذين يعتمدون على سلامة النظم البيئية التي يعيشون فيها[2]. ويشمل ذلك انتقال الأمراض المعدية من الحيوانات إلى البشر[3]، مما يؤكد أهمية امتلاك أصحاب الحيوانات الأليفة للمعرفة الكافية في ضوء تعاملهم المتزايد مع الحيوانات الأليفة.

ووفقاً لتقرير "عافية الحيوان "(Animal Wellbeing Report) الصادر في عام 2019 عن "بي دي إس إيه" (The People's Dispensary for Sick Animals)، المؤسسة الخيرية البيطرية الرائدة التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، فإن العديد من مالكي الحيوانات الأليفة لا يدركون ما تحتاجه حيواناتهم الأليفة لحياة صحية وسعيدة، مما يؤدي إلى مشكلات خطيرة تتعلق برعاية الحيوانات الأليفة بما فيها السمنة والعزلة والمشاكل السلوكية[4]. وبيّن التقرير أن غالبية الأطفال الذين تم استطلاع آرائهم يمتلكون معرفة محدودة أو معدومة بطرق العناية بالحيوانات[5].

حول "نستله بورينا" لأغذية الحيوانات الأليفة:

تسعى "نستله بورينا" لأغذية الحيوانات الأليفة على تشجيع مبادئ الرعاية المسؤولة للحيوانات الأليفة، والمشاركة المجتمعية، والعلاقة الإيجابية الني تجمع بين الناس وحيواناتهم الأليفة. الشركة الرائدة عالمياً في مجال تصنيع أغذية الحيوانات الأليفة هي إحدى شركات "نستله إس. إيه." التي تتخذ من سويسرا مقراً لها وتعتبر بدورها شركة عالمية رائدة في مجال التغذية والصحة والعافية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لشركة "بورينا" لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا: purina-arabia.com

[1] رابينوفيتش ، ب ، 2021. https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/23330700. متاح من خلال منصة المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية عبر الرابط الإلكتروني: https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/23330700. بتاريخ 31 مايو 2021.
[2] تقرير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها 2021 "العمل معاً من أجل صحة واحدة" (Working Together for One Health) | صحة واحدة (One Health) | متاح عبر الإنترنت على
https://www.cdc.gov/onehealth/in-action/working-together-for-one-health.html#:~:text=Because of these interactions, animals,and disease outbreaks in people. بتاريخ 31 مايو 2021.
[3] المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط 2021. تقرير "الأمراض حيوانية المنشأ: التهديدات الناشئة على الصحة العامة في المنطقة" |RC61| À propos de l’OMS. متاح عبر الرابط الإلكتروني
http://www.emro.who.int/fr/about-who/rc61/zoonotic-diseases.html بتاريخ 31 مايو 2021.
[4] "بي دي إس إيه". تقرير عافية الحيوان 2019. متاح عبر الرابط الإلكتروني:
https://www.pdsa.org.uk/media/7420/2019-paw-report_downloadable.pdf بتاريخ 30 مايو 2021
[5] "بي دي إس إيه". تقرير عافية الحيوان 2019. متاح عبر الرابط الإلكتروني:
https://www.pdsa.org.uk/media/7420/2019-paw-report_downloadable.pdf بتاريخ 30 مايو 2021